سجناء أهل السنه السیاسیون یطالبون بالإفراج عن الشیخ فضل الرحمن کوهی

کمپین فعالین بلوچ . slideshow, باللغة العربية 222 بدون نظر

سجناء أهل السنه السیاسیون بسجن رجائی شهر کرج، ضمن استنکارهم وتندیدهم باعتقال الشیخ فضل الرحمن کوهی والتضیق على علماء ومفکری أهل السنه یطالبون بالإفراج الفوری عن الشیخ فضل الرحمن کوهی.

أفادت حمله نشطاء البلوش الحقوقیه، أن سجناء أهل السنه السیاسیون بسجن رجائی شهر کرج ضمن إصدارهم بیانا تضامنیا مع الشیخ فضل الرحمن کوهی والمطالبه بالإفراج عنه، أشاروا إلى الضغوطات والتضیق الذی یمارس بحق مفکری وعلماء أهل السنه.

وأضاف البیان أنه من أبرز الأمثله على الضغوطات التی تمارس بحق مفکری أهل السنه:”منع الشیخ عبدالحمید من السفر إلى المحافظات الأخرى وفرض الإقامه الجبریه علیه، واستدعاء مفتی أهل السنه فی کردستان الشیخ حسن أمینی من قبل محکمه رجال الدین بهمدان، أخیرا ولیس آخرا اعتقال الشیخ فضل الرحمن کوهی”

نص البیان
“تندید واستنکار سجناء أهل السنه السیاسیون، بشأن الإعتقال والتضییق على علماء أهل السنه من قبل الأجهزه الأمینه و القضائیه
الضغوطات والظلم و الترهیب و الإعتقالات التی تمارسها الجمهوریه الإسلامیه الإیرانیه بحق أهل السنه والقومیات الغیر فارسیه لیست ولیده الیوم، فبعد الثوره بسنوات قلیله شرع النظام باغتیال و اعتقال و إعدام العلماء والمفکرین و المطالبین بالحریات، ولمن یعرف التاریخ یکفیه أن یراجع بعضا من صفحاته السوداء لهذا النظام لیکتشف هذه الحقائق بسهوله.

فبالرغم من التکنولوجیا والإعلام المفتوح وانتشار مواقع التواصل الإ جتماعی إلا أن النظام الإیرانی لا یأبى من الإستمرار بالظلم و الاعتداء و التضییق على علماء وقاده أهل السنه، ومن أبرز الأمثله على ذلک منع الشیخ عبدالحمید من السفر إلى المحافظات الأخرى وفرض الإقامه الجبریه علیه، واستدعاء مفتی أهل السنه فی کردستان الشیخ حسن أمینی من قبل محکمه رجال الدین بهمدان، أخیرا ولیس آخرا اعتقال الشیخ فضل الرحمن کوهی من قبل الأجهزه الأمنیه و الإستخباراتیه بعد استدعائه من قبل محکمه رجال الدین بمشهد، وحالات مشابهه أخرى لا تعد ولاتحصى.

إذ أننا نحن السجناء السیاسیون بسجن رجائی شهر کرج، نعلن تضامننا مع علماء أهل السنه، ونستنکر وندد الترهیب و الإعتقال و المضایقات التی تمارسها الأجهزه الأمینه و القضائیه ونطالب بالإفراج عن الشیخ فضل الرحمن کوهی وکافه العلماء ودعاه أهل السنه، کما أننا نؤکد على مطالبتنا بالحقوق المشروعه لأهل السنه و الأقلیات القومیه الغیر فارسیه.

بازتاب از سایت

دیدگاهتان را بنویسید